التنبيهات

التنبيهات

0

لا توجد تنبيهات جديدة

منشورات الحساب

للDevOps تعاريف كثيرة. لذا لن أعرّفها الآن. و بدلاً من ذلك سنتعرف للمشاكل التي ابرزت الDevOps كحل لها.
نتكلم هنا عن الشركات التي لديها منتجات او خدمات رقمية على الانترنت مباشرة أو التي لها انظمة تقنية داعمة لعملها.
(سلسلة - الجزء الاول )


تقوم الشركات على تقديم الخدمات والمنتجات المناسبة لعملائها. و استمرارية تلك الشركات في السوق تعتمد على جودة ما تقدّمه لعملائها خصوصاً في ظل وجود منافسين كُثر. و هذا يحتّم عليها الاستجابة لحاجاتهم في اسرع وقت بأفضل جودة قبل أن يتحولوا لمنتج مُقدم من شركة منافسة أخرى.


العميل هو حجر الأساس في بقاء المنشأة و الجزء الأهم في العملية.
كيف نعرف ما يريده العميل ؟ و ما لا يريده ؟ او حتى كيف نتنبأ بما يريد أو ما لا يريد ؟ هذا لا يتم إلا بدراسة سلوكه بأن يكون لنا أدوات نعرف من خلالها الأشياء التي تعجبه و التي لا تعجبه . قبل أن نتفاجأ بانخفاض مبيعاتنا.


اجتياح وسائل التواصل الإجتماعي لحياة الناس سهلت لنا هذه المهمة. لذا نرى كثير من الشركات تقوم بجمع وتحليل كل ما يتم كتابته عنها او عن منتجاتها. ايضاً وسائل التواصل وضعت اعمالنا في خطر حيث أصبح من السهل على المستهلك أن يعرف جودة منتجاتنا من خلال ماكتبه عنها الآخرون.


لذا وجدت الشركات نفسها في سباق مع الزمن لتقديم الخدمة الأفضل بصورة مستمرة بأسرع وقت ممكن.


لنفترض ان اقسام الشركة الأخرى كقسم علاقات العملاء و الدعم الفني و التسويق عبر أدواتهم قاموا بتحليل سلوك العميل وخرجوا بنتائج معينة اطّلع عليها مديرالمنتج Product Owner و حولها إلى Features او User Stories.


لاحظ انه عندما نكتب الUser Story نقول , "انا كـ … أريد ... لأجل أن تمكن من عمل ... ". هذه الاشياء يُفترض أن لا تكتب في لحظتها بل عندنا مئات منها مكتوبة مسبقاً عرفناها من خلال تلك أدوات التحليل و وظيفة مدير المنتج هنا هي جمعها وترتيبها حسب أهميتها.


بعد هذا يبدأ دور الIT بأن يبني الـ Features و يطلقها ثم تُعاد العملية بأن يتم قياس كيفية تعامل العملاء مع ذلك الFeature و هل كان هذا مرضي لهم أم لا و هكذا.


لا يهم هنا أن يكون ما تم اطلاقه مرضي 100% للعملاء فحتى الفشل في هذا هو درس تعليمي يدفعنا للتحسين خصوصاً وإذا كان لدينا أدوات القياس المناسبة التي تمكننا من قياس رضى العميل اولاً بأول.


بناء المميزات او الfeatures يجب أن تتم بجودة و بسرعة فلن ينتظرها عمليناً للأبد . لذا نحتاج ان نكون قادرين كـIT على إطلاق المميزات بصورة مستمرة عشرات او مئات او حتى آلاف المميزات في اليوم حسب حجم العمل و الفريق. السؤال كيف يكون لدينا القدرة لنقوم بشيء مماثل؟


الIT قوة بشرية قبل أن تكون مجرد أدوات تقنية. الاهتمام بالعنصر البشري أهم من الأدوات فهناك ثقافة مهمة يجب أن تتحقق في فريق العمل ( العابر للأقسام ) و يتبناها لكي يتمكن من تحقيق ذلك.


نحتاج أن يكون لدينا فريق متعاون لا متحارب ليس فقط في نفس الإدارة بل بين إدارات الIT المختلفة و هذا يستلزم الكثير مثل ترك سياسة إلقاء اللوم على افراد الفريق بدءاً من المبرمج و المُختبر و مهندسي الأنظمة و الأمن حتى مدير المشروع.


ايضاً هذه الثقافة لايمكن تطبيقها على فريق يحترق في العمل فمن الضروري أن يكون لديه وقت للتعلم و التجربة. و من الضروري ايضاً أن تكون هناك سياسة شفافية


إذا كانت البيئة مسمّمة بتصيد الأخطاء و القاء اللوم و المحاباة فسيعمل الكل على على اخفاء المشاكل و بالتالي لن يُبحث في حلها او منع تكرارها مستقبلاً.


مع ان اخطاء الفرد هي في الأصل أخطاء نظام أو إجراء سمح بذلك الخطأ يقول Kevin Thull ان "الDevOps هي جعل الناس سعداء و هم يبنون برامج افضل."
الDevOps ثقافة , ناس , ادوات تهدف إلى إبقاء شركاتهم قائمة في الصدارة.

الجزء الثاني سيكون عن الأدوات و أين و متى و لماذا نحتاجها.
#DevOps

تفاعل 3 شخص مع المنشورة

Full-Stack Developerتعرّف على البرمجة كلها في صورة واحدة!.من الصورة
#الفرونت_اند ( #Frontend ):
#HTML & #HTML5
#CSS3 & CSS
#Javascript

• البروتوكولات ( #Protocols ) وواجهات برمجة البرامج ( #API ):
#REST #SOAP #API #Websockets

#قواعد_البيانات ( #Databases ):
#PostgreSQL #DB2 #MySQL #NoSQL

#باك_اند ( #Backend ):
#PHP #Python #C_Sharp #Perl #Node.js #MongoDB #Ruby #Java #.NET #Scala #Docker

• بلاتفورمز ( #platforms ):
#AWS #Azure #Google #iOS #Linux #Windows #Android #IBM

.
.
#Fullstack #Developer#

تفاعل 3 شخص مع المنشورة

بسم الله الرحمن الرحيم

‏اليوم ان شاء الله بتكلم عن الفرق بين
‏الـTor و الـVPN وعن الايجابيات والسلبيات وطريقة عمل كل واحد منهم.

الهدف من استخدام الـ Tor و الـ VPN هو زيادة خصوصية المستخدم على الإنترنت ولكن هناك فرق بينهم من نواحي عديدة وسنتكلم عنهم بالتفصيل.

ايهم المفترض ان استخدمه Tor او VPN؟

‏اولا: الـ Tor مجاني تماماً فهو فعلياً يخفي هويتك الحقيقية على الانترنت ، ولكنه ابطأ بكثير لدرجه انه من الممكن ان يصبح مشاهده مقطع بجودة عاليه امراً مستحيل.

ثانيا: الـ VPN فهو فعلياً لايخفي هويتك الحقيقية ولا يحميك اذا كنت تقوم بشيء غير قانوني ولكن يوفر مزايا خصوصية حقيقية باقل تكلفة عند استخدام الإنترنت للتجربة وسرعته جيده وكذلك يمكن ان يلغي حظر المواقع.

ماهو الـ Tor ؟

‏نشأ اسم Tor كاختصار لـ Onion Router وهي الطريقة التي يتم بها تشفير البيانات ، حيث يقوم الـ Tor بتمرير البيانات بين عدد من الـ Tor nodes ويقوم بتشفيرها بكل مره.
‏فكل Tor nodes تعرف من اي node يأتي الاتصال و لاي node يذهب لكن لاتعرف المسار بأكمله.

ماهو الـ VPN ؟

‏اسم VPN هو اختصار لـ Virtual Private Network وهي الشبكة الافتراضية الخاصة فهي تقوم بتوصيل جهازك بخادم VPN ، وغالباً يتم تشغيلة بواسطه مزود VPN تجاري ، ويعمل هذا الخادم كوسيط بين جهازك والانترنت.
‏ومن الممكن معرفة من انت وماهو الـIP الحقيقي لك.

ماهي ايجابيات استخدام الـ Tor ؟

‏• آمن جداً.
‏• اداة قوية لمكافحة الرقابة.
‏• مجاني تماماً.

ماهي سلبيات استخدام الـ Tor ؟

‏• بطيء.
‏• اضافات المتصفح مثل الـ Flash وغيرها لاتعمل غالباً.

ماهي ايجابيات استخدام الـ VPN ؟

‏• أسرع.
‏• تقريبا تحميك من مراقبة موفر خدمة الانترنت لك.
‏• الغاء حجب بعض الخدمات او المواقع.

ماهي سلبيات استخدام الـ VPN ؟

‏• اغلب مقدمين خدمة الـ VPN بشكل مجاني يحتفظون بالـ Logs ليتم بيعها الى جهات اخرى.
‏• الـ VPN السريع لايكون مجاني.

اخيراً ان من يستخدم الـ Tor عادةً يقوم بأعمال غير قانونية او خطيرة ومن الممكن ان يتعرض للمشاكل بسبب تصفحه للانترنت ، فيقوم بأستخدام الـTor لانه يوفر اعلى مستوى ممكن من عدم كشف الهوية على الانترنت.

ان شاء الله اني وضحت لكم الفرق بينهم وطريقة عملهم بطريقة بسيطه وسهله ومفهومه .

تفاعل 3 شخص مع المنشورة

مصطلح الـ API من أكثر المصطلحات التي تسمعها في مجال البرمجة واحيانا لايعرف البعض ماذا يعني هذا المصطلح , ففي هذا الثريد سنشرح بشكل مبسط وسهل مفهوم الـ API 👨‍💻😎

الـ API هو اختصاراً لـ Application Programming انترفيس وهي ببساطة هى نقطة الوصل بين بيئة تطويرية معينة والمطورين , حتى تتيح لهؤلاء المطورين الاستفادة من خدامات هذه البيئة بدون الحاجة إلى بناء كل شئ من الصفر . وبشكل عام هدف API هو اخفاء التفاصيل و ابراز طريقة الاستفادة من الكود .

يوجد الكثير من الامثلة API’s مشهورة نصادفها كل يوم مثلا الفيسبوك يتيح API للمواقع و التطبيقات لتسجيل الدخول عن طريقه بدون الحاجة إلى بناء نظام تسجيل دخول من الصفر, فانت عندما تريد اضافة هذه الاضافة إلى موقعك لن تطلع على كيفية بنائها ولكن ما يهمك كيفية استخدامها لاضافتها لموقعك

‏و من الامثلة الاخرى للـ API مثل خرائط جوجل Google Maps التى تسمح للمطورين بعرض اجزاء من الخرائط لامكان معينة على تطبيقهم او موقعهم .

‏وكذلك عندما تقوم بشراء شئ على الانترنت من موقع معين فهذا الموقع يستخدم API الخاصة بشركة VISA ليقوم بالتواصل معه وخصم المال من بطاقتك .

ما يوفره API أيضًا هو طبقة من الأمان
‏لا يتم أبدًا عرض بيانات هاتفك بالكامل للخادم ، وبالمثل لا يتعرض الخادم تمامًا لهاتفك. بدلاً من ذلك ، يتواصل كل واحد مع حزم صغيرة من البيانات ، ولا يشارك سوى ما هو ضروري و حاجتك من هذه البيانات .

مثال اخير MySQL API فى لغة PHP فانت عندم تكتب استعلام مثل :
‏mysql_query(‘SELECT * FROM tablename’);
‏فكل ما يهمنا هو ان الدالة للاستعلام من قاعدة البيانات ولكن الكثير من التفاصيل مخبأة عن المطورين

‏و شكرا لكم 💙

تفاعل 4 شخص مع المنشورة

إذا كنت ستشتري كمبيوتر فأهم عنصر فيه هو "المعالج"
‏وتسمى معالجات intel غالباً بحرف i ثم رقم (3,5,7,9)، وكلما زاد الرقم زادت قدراته وسعره
‏ثم بعد الرقم؛ من حرف خط انتاج المعالج تقدر تعرف كفاءته:
‏U:كفاءة عادية
‏H و HK و HQ:كفاءة عالية جداً
‏HF:كفاءة عالية بقدرة رسومية أقل
‏Y:كفاءة أقل

تفاعل 4 شخص مع المنشورة